بعد انتظار 7 أشهر جاءت بطاقة التموين بفردين اثنين فقط و لم تضاف الزوجة و الابن و عليه خط اصفر يقولون للسفر و هو قد عاد من سفره منذ سنة و هو الأن طالب بالصف الأول بالجامعة
يقولون:
الوزير يرفض رفع الخط الأصفر عنه وكل أمثاله و ليس له الحق في الخبز ولا التموين حتى يرفع الخط الأصفر
والزوجة ليس لها أي شيء و ليست مدرجة في أي بطاقة
و بعد صراع طويل من تنشيط البطاقة في بداية كل شهر بين 5 و هي مكاتب البريد و التموين ثاني المحلة الكبرى بمحافظة الغربية ، و مكب اصدار البطاقات في طنطا , ومكتب تنشيط بطاقات الخبز في المستعمرة و إدارة التموين في أبو شاهين كل واحد في مكا بعيد جدا عن الاخر
ثم يقولون من بداية الشهر القادم تستطيع صرف الخبز للفردين الذين في البطاقة فقط و كل شهر نفس الكلام لمدة 5 أشهر
حتى قالوا أخيرا البطاقة فاسدة ولا يمكن أن تصرف خبز وعليك بعمل حوالة ب 20 جنيها في البريد ثم السفر لطنطا لعمل بطاقة جديدة للفردين فقط و حتى تسطيع صرف الخبز لهما
شركة اصدار البطاقات تخطء و نحن ندفع الثمن
ولا سلطة لأحد عليها ولا أحد يلزمها بتصليح أخطاءها
أنا مدرس و راتبي لا يكفي للحياة ولا أستطيع شراء خبز ب 10 جنيه يوميا
و لا خبز لنا و نحن أسرة من 4 أفراد فقط
فماذا لو كنا 10 أفراد مثلا؟
ألسنا مواطنين مصريين مثل الجميع؟

علاء عبد الرؤف الشامي